Tamɣra n ugani: عرس الانتظار مجموعة شعرية للكاتب محمد اكوناض

محمد ارجدال

أغنى الكاتب الأمازيغي محمد اكوناض رفوف المكتبة المغربية بكتاب جديد، من جنس أدبي مغاير للأجناس السردية التي عهدناه يؤلف فيها منذ عقود، فبعد الرواية والقصة هاهو يلج مجال الكتابة الشعرية فألف مجموعته الشعرية الأولى تحت عنوان  » تامغرا نوكَاني/ عرس الانتظار  » والصادرة أواخر سنة 2019 ضمن منشورات رابطة تيرا للكتاب بالامازيغية وبدعم من وزارة الثقافة.

« تامغرا ن وكاني/ عرس الانتظار » مجموعة شعرية من الحجم المتوسط تضم حوالي 13 ثلاثة عشر قصيدة كتبت بالحرفين اللاتيني والأمازيغي تيفناغ وزعت على  مائة وأربع وثلاثين صفحة.

انتقى الشاعر لديوانه عنوان « تامغرا ن وكاني/ عرس الانتظار » تقابل بين كلمتي العرس/ الانتظار، فالعرس يدل  على الفرحة والابتهاج الانتظار يدل على الصبر والتحمل والأمل.

الغلاف الخارجي من تصميم محمد اهضان أختار له اللون الأسود خطت عليه الكلمات والحروف باللون الأبيض زين بلوحة تشكيلية أبدع الفنان الحسين ادريسي في نسجها وهي عبارة عن لوحة سوريالية امتزجت فيها الألوان بالأشكال الهندسية والحرف الامازيغي ، فالواجهة الأولى للغلاف عبارة عن شريطين طوليان أول باللون الأسود كتب أعلاه اسم الشاعر ووسطه عنوان الديوان أسفله جنس الإبداع ثم هيئة الإصدار وشعارها. وفي الجزء الثاني للشريط نصف اللوحة التشكيلية والنصف الثاني فالواجهة الأخيرة للغلاف إلى جانب مقاطع من قصيدة « يوتا » بالديوان.

يضم الديوان مجموعة من النصوص الشعرية المختلفة في الطول، المنسجمة روحا وعمقا، والمنفتحة على أبعاد مختلفة ومتنوعة، كتبت بلغة سليمة سلسة قادرة على ملامسة مختلف الشرائح والأذواق.

وهي قصائد شعرية حديثة مستقاة من الواقع  المجتمعي المعيش تناقش في مجملها عدة قضايا مجتمعية. كما يتضح من خلال عناوينها:

Iwtta – nzant – nkki – iwdak – ass lli trit – taddwarit – talalit n usirm – nddr sis – tukkRDa nnun – akud n fiss – amarg nnun – igwnan – ajjig amllal

ولتذوق حلاوة الشعر عند الشاعر محمد اكناض اقتطفنا لكم من باقته الشعرية مقطعا من قصيدة  » يوتا / الحدود » والتي افتتح به ديوانه وهي قصيدة مطولة تضم 106 بيتا شعرية ص3/12 حيث يقول:

Iwtta krfn ak tudrt

Kwfisn tillas

Akud kra sar ttazzaln

Ar ttrfufunt

Ass ad yufa ak t iDgam

Askka ar allan

Kuyan yusi aggas

Ar issntal

الكاتب والروائي والشاعر محمد اكوناض اهتم باللغة والتفافة الامازيغية منذ ثمانينيات القرن الماضي فألف بها العديد من المؤلفات منها  في بداية مشواره الأدبي اهتم بأدب الأطفال والشباب فترجم إلى الامازيغية قصصا خيالية من الأدب الروسي : -Vasiliya Tafalkayt -Tiddukʷla -Umiyy n illi -s n ugllid -Gar tagʷmat -Timilla ifresn ثم واصل مشواره الأدبي بكتابة ونشر الرواية، فاصدر ثلاث روايات متتالية نالت إعجاب القراء الامازيغ. والتي تعتبر بمثابة مراجع أساسية في الأدب الأمازيغي الحديث وهي: -Tawargit d imik سنة 2004 ـ -Ijjigen n tidi سنة 2006 -Tamurt n ilfawn سنة 2012 كما حاول الكتابة في القصة القصيرة كما هو الحال في مؤلفه الأخير: -Taɣufi n umiyn سنة 2015. وتجدر الإشارة إلى أن الكاتب محمد اكوناض لم ينسى اهتمامه وشغفه الأول ألا وهو الترجمة من والى الامازيغية، حيث اصدر له المعهد الملكي للثقافة الامازيغية ضمن منشوراته الترجمة الرائعة لمؤلف ابوليوس “الحمار الذهبي” والذي ألفه بشراكة مع الأستاذ محمد أسوس.

كما نال عدة جوائز تقديرية منها:

ـ الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية برسم سنة 2005  – صنف الترجمة عن ترجمة كتاب  » حكاية أميرة ».

ـ جائزة علي ازيكو الأولى التي تمنحها الجمعية الامازيغية الكندية Tireggwa برسم سنة 2016

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Tirra
Tazlɣa n imaratn s tmaziɣt Alliance des écrivains en amazighe رابطة للكتاب بالأمازيغية